من يسخر من المؤمن

في يوم من الأيام وقع حجر على ذيل ثعلب فقطع ذيله! فرآه ثعلب أخر فسأله لماذا قطعت ذيلك؟ أجابه قائلا إني أشعر وكأني أطير في الهواء يالها من متعة جميلة!! فجعله يقطع ذيله فلما شعر بألم شديد ولم يجد متعة سأله لماذا كذبت علي؟ قال: إن أخبرت الثعالب بألمك لن يقطعو ذيولهم ويسخرون منا.
فظلوا يخبرون كل من يجدوه بمتعتهم الكاذبة حتى أصبح الأغلبية دون ذيل. فما النتيجة؟ النتيجة : أنهم كلما رأوا ثعلبا بذيله سخرو منه!!!
الخلاصة: إذا عم الفساد حقا يعير الملتزمون بإلتزامهم ويتخذهم السفهاء سخرية!!
كما قال أحد الصالحين في زمانه: "ليأتين على الناس زمان يعير المؤمن بإيمانه كما يعير اليوم الفاجر بفجوره"…

عقيل حسن غازي علوان الظالمي

منذ شهر

التعليقات

user profile image

مشاء لله جداََ جميل احسنتم

user profile image

جميلة ورائعة

تسجيل! حتى يمكنك التعليق عليك الدخول عبر حسابك في موقع معهد تراث الانبياء او عبر حسابك في موقع الفيس بوك

تدوينات مقترحه

معركة صفين .

Ahmed Al Imarn منذ شهر 2

المؤثرات القبلية في قراءة النص الديني

حسين جبر هلال جابر السعيداوي منذ شهر 3

لا تيأسوا من روح الله

رضا الله غايتي منذ إسبوعين 1

قصتي الحسينية

هيثم ناصر حسين شنجار الغزي منذ 4 أسابيع 3

مذكرات طالبة حوزة

زينب سامي طه ياسين اللامي منذ شهر 3

(((التهرب من الواقع من أجل الغريزة)))

ارحيم مروح عيدان جازع الخزاعي منذ شهر 5

تواصل معنا

تصميم وبرمجة معهد تراث الانبياء