"المادية هلاك للأنسانية"

"المادية هلاك للأنسانية"

(اسبابها - اشخاصها - النتائج التي تترتب عليها - اصلاحها)

من ظواهر المجتمع الفردية السلبية في وقتنا الحاضر أن يكون الارتباط قائماً على أصل وأساس المنفعة المادية فقط و ليس لتكامل أفراد هذا الارتباط، ذلك مايترتب عليه انحطاط المجتمع و فساده، وقد يؤثر ذلك الانحطاط والفساد على الجانب الديني بعد ان اصاب الجانب الاخلاقي لان الدين هو التعامل بالأخلاق وحيثما يكون ذلك التعامل للفرد مع نفسه او مع ربه وحيال غيره، فتسليط الضوء على تلك الظاهرة السلبية المربكة حقيقةً في الاصرة التي تربط أُسَر وعوائل كبيرة احياناً ونزولاً الى العلاقات الفردية بين الاصدقاء او المعارف حيث قد يترتب على الباعث الدافع لتكوين تلك العلاقة نتائج تلائم غاية ذلك الدافع فقد تكون النية طيبة قائمة على سبل المودة واللقاء وكرم التواصل بما يناسب نص الاية الكريمة : ﷽ الله الرحمن الرحيم (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ۝ 13﴾«1»
هذا مختصرٌ من تفسير الاية الكريمة والا ان في مضمونها كانت تعني الكثير مثل ازاحة الطبقية والكبرياء بين القبائل لان الكريم من كرم نسبه لا على حساب غيره حين استصغاره بل على حساب نفسه حين ان يستصغرها قِبال غيره، وقد تكون النيَّة تتوقف على دوافع نفسية قائمة على النفعية المحضة الأمر الذي يظهر معه التفاوت الطبقي الفاحش نتيجة استشراء الفساد وتلك الغايات ماهي الا دمار لتلك الشعوب والقبائل الى الاقل منهما وهو الصداقة، قد يكون من اسباب تلك الدوافع السلبية تكوين تلك العلاقات القائمة على اساس المصلحة والمادية اسباب شخصية نفسية اعتاد عليها منذ طفولته فيعود ذلك الى سبب اولي في تربيته حينما كان يرى تلك العادة في والديه على سبيل المثال او في من كان مسؤولاً عن عنايته من اقاربه او غيرهم وقد يكون سبب متأخر قد يكتسبه نتيجة لعدم تمكن الجهة المسؤولة عن سير حياته بأتم وجه فيضطر الى سيرها على حساب الباعث السلبي في علاقته مع غيره وهنا قد تكون ضرورة قصوى للأستمرار فلها احكام تعود الى المسائل الشرعية متمثلةً بفقهائنا، ومن الاسباب الاخرى انتقال المسؤولية العائلية في شخص متمكن الى شخص غير متمكن وذلك الانتقال ربما كان لسبب وفاة رب الاسرة فيتحمل ذلك من بعده الابن الاكبر وهكذا ... فكانت هي مسؤولية ثابتة بالنسبة لهؤلاء الافراد اما للشخص الذي وقعت عليه المسؤولية فقد انشأت مسؤولية جديدة فيجب عليه ان يقود قافلته دون اختلال في المسير. وهناك اسباب اخرى قد تقع في اشخاص دون غيرهم فتلك السلبيات التي اشرنا اليها تختلف من شخص الى اخر وحسب نوع وطبيعة الشخص وثقاقته الدينية فالمتعلم والذي لازال يخوض الصراع بين الفهم وعدمه لايقع عليه احتمال الاصابة بتلك الدوافع والبواعث السلبية والعكس بالعكس.
ومن وسائل اصلاح هؤلاء الذين انغرست في افكارهم تلك العلاقات المصلحية "التثقيف" وبناء هيكلتهم الاعتقادية بالاخلاقيات والتربويات الاساسية كان يجب ان يكون ابتداءً لايأخذ وقتاً مثلما ان يكون متأخراً ولايخرج من دائرة الاصلاح حتى لو اخذ وقتاً طويلاً غير ان الدروس المستمرة ومايقابلها من انتقادات كثيرة لتلك الصفات السلبية قد يشعرهم بالخيبة والاحتقار مايجعله يغير قاعدته نحو انشاء وتكوين العلاقات الصحيحة.
_________________
الهامش //
آية 13، سورة الحجرات.


_________________
بقلم : كاظم أمين الحمداني
تصميم الصورة : حسين جبر هلال

كاظم أمين الحمداني

منذ شهر

التعليقات

user profile image

احسنتم جميل

user profile image

أسأل الله تعالى لكم التوفيق ومزيد من الإبداع

تسجيل! حتى يمكنك التعليق عليك الدخول عبر حسابك في موقع معهد تراث الانبياء او عبر حسابك في موقع الفيس بوك

تدوينات مقترحه

وهل الإيمان إلا الحب والبغض

رضا الله غايتي منذ 4 أيام 0

للحزن مكسرة اسمها فاطم ع

زينب فاخر كامل حميد الحسيناوي منذ يومين 0

(((التهرب من الواقع من أجل الغريزة)))

ارحيم مروح عيدان جازع الخزاعي منذ شهر 5

مذكرات يوم

زينب فاخر كامل حميد الحسيناوي منذ إسبوع 2

سن التكليف

نجاة رزاق شمخي جبر الكناني منذ إسبوعين 1

الشكر العملي

رضا الله غايتي منذ 6 أيام 0

تواصل معنا

تصميم وبرمجة معهد تراث الانبياء